24 June 2018
English Arabic

علاوي يدعو لاستفتاء شعبي حول انتخابات جديدة

Monday, 11 June 2018 20:14



د أسامة مهدي
•    
إيلاف من لندن: دعا نائب الرئيس العراقي زعيم ائتلاف الوطنية الانتخابي أياد علاوي إلى استفتاء شعبي حول المضي بنتائج الانتخابات الاخيرة أو الغائها وإجراء أخرى لكنّ خبيرًا قانونيًا أكد أنّ انتخابات جديدة غير ممكنة بدون صدور قانون بشأنها من البرلمان.. بينما سمى مجلس القضاء قاضيين رئيسا لمفوضية الانتخابات ونائبا له ومسؤولين آخرين لادارة شؤونها في حين ناقش رئيس البرلمان مع رئيس بعثة الامم المتحدة اجراءات تصويب العملية الانتخابية.
وقال علاوي في بيان صحافي الاثنين تسلمت "إيلاف" نصه إن التراكمات الخطيرة المبنية على ممارسات خاطئة قد تجاوزت كل الحدود حتى وصلت إلى ملف الانتخابات وما تسبب به ذلك من مشكلة وتعقيد للعملية السياسية زادت من ضعفها وتفككها.
وأضاف انه بناءً على ما حصل من إحراق صناديق الاقتراع في الرصافة ببغداد امس كجزء من مسلسل إجهاض الانتخابات واستنادًا إلى عزوف الشعب العراقي عن المشاركة في الانتخابات فلا بد من إيجاد صيغة تعيد للشعب العراقي ثقته بالعملية السياسية والانتخابية عبر إشراكه في اتخاذ القرار".
ورأى انه "من الضرورة إجراء استفتاء شعبي لتحديد المضي باعتماد الانتخابات الحالية المطعون بها أو تبني انتخابات جديدة في ظروف طبيعية تحت إشراف الأمم المتحدة وبإدارة القضاء العراقي والقبول بالنتائج التي تتمخض عنها أيا كانت".
ومن جانبه، أكد وزير الداخلية العراقي قاسم الاعرجي اليوم ان الحريق الكبير في بغداد والذي أتى على أكبر مخازن صناديق اقتراع الانتخابات التي جرت في 12 من الشهر الماضي كان عملا متعمدا.
وحول التحقيقات الاولية عن اسباب الحريق شدد الوزير بالقول "لا شك ان الحريق بفعل فاعل".. موضحًا انه يتابع شخصيا الوضع مع فريق الادلة الجنائية واللجنة التحقيقية الخاصة بالحادث.
وكشفت مفوضية الانتخابات أن "الحريق شمل جميع أجهزة تسريع النتائج وأجهزة التحقق الالكترونية الخاصة بمكتب انتخابات بغداد الرصافة" مؤكدة ان "الحريق لن يؤثر على نتائج الانتخابات".

خبير قانوني: لا يمكن الغاء الانتخابات!
‎وقال الخبير القانوني العراقي طارق حرب إن حريق مخازن صناديق الاقتراع في بغداد امس يشير إلى فعل متعمد موضحا ان الغاء الانتخابات الاخيرة واجراء اخرى جديدة لايمكن الا باصدار البرلمان لقانون بذلك.
‎وقال حرب في تدوينة على موقعه بشبكة التواصل الاجتماعي الاثنين واطلعت عليها "إيلاف"، إن حريق الصناديق الانتخابية يوم امس الحاصل في مستودعات وزارة التجارة والذي ترتب عليه القضاء على كل ما يتعلق بالانتخابات السابقة في مستودع واحد من أصل أربعة مستودعات وان قيل ان المستودع هذا مخصص للاجهزة الالكترونية الخاصة بالانتخابات ولكن أصابع الاتهام تشير إلى فعل جزائي متعمد وليس خطأ او تماسا كهربائيا اذ غالبا ما يستعجل أصحاب الاختصاص إلى سبب جاهز في جميع الحوادث المماثلة، وهو التماس الكهربائي اي هنالك جزم في جريمة الحريق هذه.
وأشار إلى أنّه حيث ان العد والفرز لم يبدأ فهنالك واحد من أمرين لا بد من اتخاذهما الاول عدم حساب الاصوات في صناديق الرصافة وإبطالها وهذا من اختصاص المفوضية بادارتها الجديدة من القضاة والثاني اعادة الانتخابات بأجمعها وهذا يتطلب قانونا.
وقال إن الأمثل هو السير بالطريقتين أي ابطال صناديق الرصافة سواء صدر قانون الغاء الانتخابات السابقة وتحديد موعد انتخابات جديدة في نفس تاريخ اجراء انتخابات مجالس المحافظات في 22 ديسمبر المقبل لعدم تحميل خزينة الدولة نفقات جديدة ذلك ان الحريق الحاصل والجريمة المرتكبة ليست بالمسألة البسيطة ولا بد من تدارك الضرر الحاصل من الحريق.......
http://elaph.com/Web/News/2018/6/1206990.html


قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

 
مقابلة مع «ستروان ستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق ...

  للمزيد

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش...

العراق: العثور على جوازات سفر مع قتلى داعش تحمل تأشيرات إيرانيةكشف مسؤول عسكري ع...

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران في العراق

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران...

بيان صحفي - للإعلان الفوري - 15 مارس 2017 تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإي...